الأهدافوالغايات

سلسلة الأجندة الخضراء

سلسلة الأجندة الخضراء

تنعكس أعمال التطوير المسؤولة بشكل إيجابي على البيئة والمجتمع.

تشكل الاستدامة البيئية ركناً أساسياً في رؤية المملكة العربية السعودية لتطوير القولف، إن هذا الالتزام كان السبب الرئيس في بناء أول نظام قولف بيئي من نوعه في العالم

تتضمن أجندتنا الخضراء استراتيجية حوكمة محلية مبنية على أفضل الممارسات العالمية، وهو ما يمنح كافة الأطراف العاملة في المجال فرصة الاستفادة من أحدث مبادارات الاستدامة، والفرص العملية والمعرفية

أهدافنا

أهدافنا

صناعة أثر إيجابي للتنوع البيولوجي مع ضمان حماية الحياة الفطرية ومكافحة التصحر

  • خلق الفرص الوظيفية والتدريبية للجميع من كل الفئات العمرية مع ضمان احترام الموروث الثقافي والتقاليد المحلية

  • عرض أفضل التجارب في مجال التصميم والتنفيذ في عالم القولف الذكية" للقرن الحالي وما يليه

  • تسويق الممارسات البيئية في السوق المحلية والدولية عبر استضافة أكبر البطولات على أجمل الملاعب ليتعرف العالم على التجربة الجديدة

الرؤية

الرؤية

إن طموحنا يتمثل في التعريف بالمملكة العربية السعودية كقائد في مجال صناعة مستقبل اجتماعي اقتصادي وبيئي مستدام في عالم القولف، يرتبط هذا الطموح بشكل وثيق برؤية القولف في السعودية وبرؤية المملكة 2030

عبر تحقيق هذه الرؤية فإن القولف في المملكة العربية السعودية ستنجح في:

  • صناعة منتج نهائي يتناسب مع الثقافة والمجتمع المحلي، ويحترم تقاليدنا ويتجه نحو المستقبل

  • إعادة بناء المساحات والأنظمة البيئية عبر توظيف الطبيعة المحلية وبناء مورد طبيعي

  • النجاح على أقل تقدير في خفض معدل الانبعثات الكربونية، أو القضاء عليها

  • الاستفادة من أفضل الحلول القادرة على توفير الموارد المائية.

  • دمج أفضل الحلول التصميمة بالتكنولجيا

  • إعادة تعريف القولف في الشرق الأوسط والدول ذات الأجواء الصعبة..

  • إلهام القطاعات المختلفة في المملكة وحول العالم

  • دعم انطلاق شركات متخصصة في الاقتصاد البيئي والمستدام

الغرض

الغرض

بناءً على مبادئ التنمية المستدامة المعترف بها دوليًا ، تهدف الإستراتيجية إلى التأكد من أن القضايا البيئية والاجتماعية الرئيسية تكمن في صميم اتخاذ القرارات الاستراتيجية والتنفيذية - دعم الاقتصاد القابل للحياة والتقدم:

  • التأكد من أن قضايا القدرة الاستيعابية ، واختيار الموقع ، والتأثير التراكمي والحجم العام لملاعب القولف يتم دراستها ومعالجتها بعناية.

  • المساعدة في تحقيق وفورات في التكاليف وكفاءة الموارد من خلال الاستثمار في التقنيات الذكية.

  • مرافق التدقيق المستقبلية والحماية من التبعيات والمخاطر الخارجية

  • ضمان ربحية طويلة الأمد وسمعة إيجابية للرياضة.

  • تمكين صناعة القولف في المملكة العربية السعودية من الاعتراف بها عالميًا لقيادتها دمج الاستدامة في نمو الرياضة.

  • تطوير أساليب وتقنيات مبتكرة لتكون رائدة في نمو لعبة القولف ، والتي يمكن تكراره بعد ذلك في قطاعات ومجالات أخرى ذات صلة بالتنمية الاقتصادية السعودية وتجديد المناظر الطبيعية وبناء المجتمع.

خبراء الصناعة

خبراء الصناعة

يقدم الخبراء الدوليون:

  • تقديم المشورة الوطنية بشأن السياسات ومعايير الاستدامة والتقارير الموثوقة وشبكة الدعم الوطنية.

  • إرشادات أفضل الممارسات ، الأحكام العلمية والتقنية ، المنهجيات، مراجعة الموردين وبرامج التدريب.

  • بنية تحتية جديدة للقولف للإمداد ومراقبة الجودة ، الابتكارات الرائدة في إنتاج وتوزيع العشب في الموسم الدافئ.

مبادئ التنمية المستدامة

مبادئ التنمية المستدامة

الغرض من هذه الاستراتيجية الوطنية المستدامة للقولف هو ضمان وضع القضايا البيئية والاجتماعية كجزء لا يتجزأ من نمو لعبة القولف في المملكة العربية السعودية. وبهذه الطريقة ، يجلسون جنبًا إلى جنب مع القادة الاقتصاديين وقادة رياضة القولف - ليسوا ثانويين بالنسبة لهم كما كان الحال في مناطق أخرى.

الركائز الثلاث التقليدية للتنمية المستدامة التقليدية هي الاقتصادية والبيئية والاجتماعية. من خلال هذه العدسة ، ستوحد لعبة القولف في المملكة العربية السعودية الأساسيات الرئيسية:

  • اقتصادي

  • بيئي

  • اجتماعي

تساهم كل هذه الأشياء في تحقيق أهداف القولف الأساسية المتمثلة في:

توفير مجموعة متنوعة من الدورات الممتعة التي لا تنسى والتي تتيح الوصول إلى جميع مستويات الرياضة محليًا ودوليًا.

تمتد سياساتنا الرئيسية لتقديم هذه الرؤية الطموحة إلى نطاق الاستدامة لضمان تعزيز الطبيعة والحفاظ على مواردنا وتقوية مجتمعاتنا. هذا جزء لا يتجزأ من تطوير قطاع لجذب المستثمرين والزوار المحليين والدوليين ، مع العلم أن التنمية المستدامة لديها مرونة أكبر على المدى الطويل وقاعدة مستهلكين حديثة "

ماجد السرور,
نائب رئيس الاتحاد السعودي للقولف ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة قولف السعودية

الفرص البيئية

الفرص البيئية

في الواقع ، تعد الفرص والقيود البيئية أساسية ، حيث تدعم حجم ومواقع وأنواع القولف التي يتم توفيرها. وبهذه الطريقة ، تتطلع قولف السعودية إلى ما هو أبعد من النماذج التاريخية للتنمية المستدامة كما يتجلى في "موازنة" القضايا الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ، إلى المبادئ والنهج المعترف به الآن على نطاق واسع حيث تكون القضايا البيئية أساسية لازدهار المجتمعات ، والتي من بينها: الاقتصاد هو وظيفة. يسمح هذا النهج بقضايا مثل حساسية الموقع ، وحماية التنوع البيولوجي ، وتجديد النظام الإيكولوجي ، والاعتماد على المياه ،

طاقة نظيفة وانبعاثات منخفضة لإملاء كيفية تطور لعبة القولف.

إطار التطبيق

إطار التطبيق

سيتم تحقيق التطبيق العملي للتنمية المستدامة من خلال معالجة مجموعة من الموضوعات البيئية والاجتماعية ذات الأولوية.

سيتم دمجها في جميع أنحاء:

  • معايير الاستدامة الصناعية القوية على الصعيدين الدولي والوطني

  • السياسات الوطنية

  • برنامج سعودي مخصص لدعم الاستدامة 

  • الجوائز والاعتمادات الوطنية

  • تعليم وتدريب من الدرجة الأولى

  • جدول أعمال بحثي شامل

  • التتبع والإبلاغ

  • جمع البيانات ومشاركة القصة.

تحويل مبادئ التنمية المستدامة إلى مواد عملية ذات صلة بقضايا القولف والاستدامة. نحن نعمل على هيكلة جميع أهدافنا ومعاييرنا وإرشاداتنا وتقديرنا نحو إجراءات قابلة للقياس عبر أربعة مواضيع للاستدامة للقولف.

أهدافنا الإستراتيجية

أهدافنا الإستراتيجية

هذه الأهداف التي اعتمدتها صناعة القولف في المملكة العربية السعودية ، توفر لنا جميعًا خارطة طريق مشتركة لتحقيق الازدهار للأشخاص والبيئات المرتبطة بالقولف في المملكة العربية السعودية.

تمثل هذه الأهداف دعوات حيوية للعمل على ملاعب القولف الجديدة والقديمة في المملكة العربية السعودية. إنهم مدعومون بمعرفة أنه يجب علينا احترام بيئتنا ومناخنا من أجل إنشاء ملاعب قولف ناجحة ومستدامة لمولدات المستقبل.

المستقبل المستدام

المستقبل المستدام

يخلق التعليم الأساس الضروري الذي يمكن من خلاله تحقيق طموحات هذه الصناعة الديناميكية الجديدة. ينتقل هذا من جمع الرؤى والخبرات القيمة الحالية إلى وضع توقعات جديدة وتطوير علمنا ومعرفتنا بشكل أكبر. إن تطوير العلم والمعرفة ، الذي تلتزم به المملكة العربية السعودية التزامًا لا يتزعزع ، سيكون له دور مركزي في ضمان نجاح واستدامة صناعة القولف على المدى الطويل.

سنقود الطريق من خلال تقديم التدريب التربوي وخلق فرص عمل للعمل في:

  • شبكة من موظفي الاستدامة الخبراء

  • معمل عشب وطني

  • جدول أعمال البحث الأكثر شمولاً في العالم

  • سلسلة التوريد من موردي القولف المستدامين وشركاء التسليم

  • مجموعة ديناميكية من مدققي الاستدامة الوطنيين مدربين ومتصلين بأحدث الابتكارات في لعبة القولف المستدامة في القرن الحادي والعشرين.